كيف تعالج نفسك بنفسك من الزكام و الإنفلونزا الموسمية

كيف تعالج نفسك بنفسك من الزكام و الإنفلونزا الموسمية

عادة مع قدوم فصل الشتاء، او حتى عند خروج فصل و دخول فصل جديد نرى إرتفاع كبير، في المصابين بالزكام، و من المفاهيم الخاطئة عن  الإنفلونزا ان الناس تعتقد ان فصل الشتاء هو موسمها فقط، و هذا خطأ شائع فحتى ضربات الشمس في فصل الشمس تسبب الإنفلونزا و قد تكون أشد من تلك التي تصيبنا في الشتاء.

و من جهة اخرى فكثير من الناس لا يحبذون الذهاب إلى الطبيب بعد إصابتهم بالزكام أو الإنفلونزا، نتيجة لعدم رغبتهم في  ذلك أو لعدم القدرة على تحمل نفقات الطبيب و الدواء، نسعى في هذه التدوينة إلى تعليم الناس كيفية علاج الإنفلونزا الموسمية بأدوية طبيعية مئة بالمئة و هي متوفرة لدى جميع الناس و غير مكلفة، و ربما يكون كثير من الناس يعرف هذه الأدوة الطبيعية و لكننا بالتاكيد سنهاهم في تعليم من لا يعرف ذلك.,,

ما هي هذه الادوية الطبيعية ؟

هذه الادوية هي بكل بساطة هي البصل و العسل أجل مادتان لهما مفعول سحري في الفضاء على الإنفلونزا خاصة البصل و لكن لماذا كل هذه الفاعلية بالنسبة للبصل إقرأ لتعرف المزيد ….

البصل:يعتبر البصل مضادات حيوية أقوى من البنسلين والأورمايويسين، والسلفات.. من أجل ذلك فإنه يشفي من السل، والزهري، والسيلان، و الزكام و الانفلونزا  ويقتل كثيراً من الجراثيم الخطيرة.
ولذا نجد الفلاح الفقير الذي يعتمد على طعام يكثر فيه البصل الطonion-09-11-2011ازج  أصح و اقوى من سكان المدن.

و بالتالي فالبصل مضاد حيوي طبيعي .

اما العسل فلا يحتاج إلى كثير من الكلام أو الشرح فهو مذكور في القرآن الكريم بأنه شفاء للناس و فيه الكثير من المنافع التي لا تعد و لا تحصى .

و لكن ما يهنا الآن هو طريقة تحظير هذه الخلطة السحرية التي سنقضي بها على الزكام.

  1. نحظر رأس من البصل و يكون متوسطر الحجم، نغسله بالماء و نقوم بنزع الخلاف الخارجي للرأس و نقطعه إلى قسمين.

  2. نحظر براشة مثل التي نستعملها في تقطير الجزر من اجل إستخلاص عصير البصل، نقوم ببرش احد القسمين طبعا بغستعمال كوب او غناء صغير من اجل تجميع عصير البصل نواصل العملية حتى نجمع كوب من القهوة او أقل فهو كافي.

  3.  نحظر عسل النحل حوالي ملعقة اكل كبيرة، و لا نقوم بسكبها مباشرة على البصل او عصير البصل بل نقوم بتسخينها على الناس حتى تتحول إلى سائل لزج تقريبا مثل الماء (حتى يفقد العسل تماسك )، و هذه العملية لها اهميتها من جانبين:

  • الجانب الاول لتسهيل خلط البصل مع العسل ليكون الدواء عبارة عن مزيج واحد و يكون فعال.

  • و من جهة ثانية: الأدوية الطبيعية تكون فعالة عندما تكون درجة حرارتها مرتفعة نوعا ما.

    4. بإستعمال ملعقة اكل صغيرة نقوم بخلط المزيج جيدا


ملاحظة: يجب أن يكون عصير البصل ضعف العسل المستعمل حتى نحافظ على الطعم الحار للسائل الناجم عن عصير البصل.


بعد اتمام عملية تحظير الدواء يمكن تناوله مباشرة، و يفظل ان تختار اوقات مناسبة، و احسن الاوقات ان تكون قبل النوم مباشرة، و بعد الفطور، و بالتالي فيمكن استخدام هذا الدواء الطبيعي مرتين في اليوم او ثلاث مرات، و ستقضى على  الإنفلونزا ، في ظرف يومين او ثلاثة كأقصى حد.

 

إن اعجبك المقال قم بمشاركته مع أصدقئك……………………………………. 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *