كتاب ليبيا إرادة التغيير

2016-04-27_17h15_30

كتاب ليبيا إرادة التغيير: كتاب مهم لفهم الثورة الليبية سنة 2011، و الأسباب  الحقيقية التي دفعت الشعب للثورة على الرئيس معمر القذافي و نظامه، جاء الكتاب يحتوي على العديد من العناصر حيث بدأ ، الإصلاح و الحوار

  • السادة أصحاب الفخامة

  • العاجزون المرعبون

  • أكبر عملية نصب في التاريخ

  • الثورات العربية أسباب متشابهة

يحتوي الكتابة على حوصلة كبيرة من المعلومات حول الثورة الليبية خاصة، و بقية الثورات العربية عموما في كل من تونس و بداية الثورة المصرية.

كتاب جيد و يحتوي على معلومات غزيرة في موضوعه.

تناول المحور الأول \”التحديات والإشكالات الأمنية والسياسية والاقتصادية التي تواجه القرن الأفريقي وشرق أفريقيا\” الوضع القائم في منطقة القرن الأفريقي بعد تدهور الأوضاع أمنياً وسياسياً واقتصادياً في منطقة القرن الأفريقي ووصولها إلى حد غير مسبوق، وازدياد وتيرة الاشتباكات بين أطراف الصراع، وتعاظم التدخل السياسي الخارجي المتمثل بتدخل الدول المؤثرة في الحياة السياسية على كافة المحاور سواء على صعيد دعم الأنظمة أو دعم حركات التمرد المعارضة، ناهيك عن ارتفاع مستوى التخلف الاقتصادي والتعليمي بشكل ملحوظ.وناقش المحوران الثاني \”النظام السياسي العربي في القرن الأفريقي\”، والثالث \”آفاق الاستقرار والدور العربي المطلوب في القرن الأفريقي وشرق أفريقيا\” الموقف العربي والرؤية العربية تجاه المنطقة، ومدى قدرتها على استثمار عمقها الاستراتيجي فيها، إذ تبين أن على العرب أن يعيدوا النظر ويركزوه تجاه هذه المنطقة بأقاليمها ودولها المتعددة، وأن الوضع القائم فيها يؤثر بشكل مباشر على المنطقة العربية برمتها، ولكنه لا يظهر جلياً إلا بعد زمن؛ إذ إن هذه المنطقة تشكل الساحة الخلفية لدول عربية رئيسة في المنطقة، وعلى رأسها مصر والسودان في أفريقيا والسعودية واليمن في الخليج العربي.وانتهى الكتاب بضرورة اتخاذ عدة تدابير عربية سياسية واستراتيجية واقتصادية وثقافية تدعم التواصل مع منطقة القرن الأفريقي وشرق أفريقيا في ظل التدخلات الأجنبية المباشرة سياسيا وميدانيا وعسكريا، ووجود أطراف داخلية تستجيب لها، على أمل أن يسهم ذلك على قطف ثمار العمل في المنطقة بما يخدم مصالحها ومصالح العرب.

المؤلف: ابراهيم قويدر

دار النشر: دار العلوم

سنة: 2011

نوع الملف: بي دي أف

عدد الصفحات:277 ص

تحميل الكتاب: من هنا

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *